Sep 25, 2007

:: فى هويد الليل ::



فى هويد الليل جلست أستمع لأحدى روائع على الحجار و عمر خيرت
تذكرتك ، و تذكرت كيف أستمعنا أليها لأول مرة سوياً
لمستنى كل ذكرى لهذا اليوم



كيف تطلعنا للنجوم سوياً
كم كانت أحلامنا ملأ السماء
كيف كانت وشوشات المياه تتراقص حول أحاديثنا و ضحكاتنا سوياً
تذكرت كيف خطف قلوبنا وحشية الصحراء .. ألتماع البدر فى السماء
كم مر علينا من وقت نتطلع أليه ، لا نحيد بأعيننا ألا ليختلس كلاً منا نظرة سعادة يرى فيها الآخر .. حتى يسجلها بداخله و كأنها أجمل لحظات العمر
شعرت يومها أن مشاعرنا مثل ذلك البدر المضىء فى ظلام دامس .. وسط صحراء قاحلة أتسعت لها صدورنا منذ زمان بعيد

عندما تذكرت و جاشت بداخلي مشاعرى .. و ملأتني سعادة بذكرى ذلك اليوم

تطلعت الى الصور .. أحاول أن أعيد تلقائية تلك اللحظات

أستمعت مرة تلو الأخرى لتلك الأغنيات

و تهت معها فى سحر تلك الساعات

و لكنى تذكرت فجأة أنك أنت لم يعد لك بداخلي شيئاً من بقايا ذلك الجمال

ليت الأغانى نسيتها .. و تلك الصور لم تعني لى ذكري رائعة

و بقى لك بداخلى عند الرحيل أي معني يدعوني لأحترام المشاعر التى جمعتنا يوماً
لكن بكل أسى أعترف .. لقد محيت نفسك حتى من ذكرياتى

فلا تستطيع ذاكرتي ألتقاط رجلاً سقط من عيني


4 comments:

Mohsen said...

It touchs the NERVE
مش عارف هل من تعليق لدي علي هذا البوست ام اكتفي بالقول انك
تملكين وحدك قرارك لكن الا توافقين ان هناك معاني شديدة القسوة في السطر الأخير

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

نعم هناك معانى شديدة القسوة .. نتيجة طبيعية على الحزن بان تنتهى مشاعر جميلة جمعت شخصين بان يختل الأحترام بينهم .. لم أرى أبداً سببا يدعو لأهتزاز الاحترام نتيجة انتهاء أى علاقة بين طرفين .. فأن حدث ذلك اظن ان كان هناك من البداية اختيار خطأ .. الا توافقنى ان هذا يدعو لحزن شديد يجعل ما بداخلنا يقسو !!؟

Mohsen said...

رد فعل و مشاعر طبيعية من جانبك وان لمست فيها ما قلت
فعلا اذا ذهب الأحترام بيننا(أولاد ادم وبنات حواء) فلا أمان

البداية اختيار خطأ
ولكني اجدها درس مستفاد لأختار موفق بأذن الله

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

نعم رد فعل طبيعى بكل أسى