Sep 24, 2007

:: وحدي مع أحرفي ::




أغلب يومى قضيته وحدى مع أسطري .. أحاورها و تحاورني
لم أعد أجد الراحة سوى بين أحرفي ، هل لأني أكون أنا على حقيقتي ، أم لكوني على سجيتي دون أن أنمق كلماتي حتى أرضي من حولي
أو لأني أصبحت أمل من محاولاتي ألقاء نفس الكلمات و الابتسام كما تقتضي الذوقيات ، و الحلم على نوعيات عجيبة من البشر أضطر على التعامل معها
و سرد العديد من المبررات على راحتي فى وحدتي
لقد سقمت من كل هذا و لن أرتضي بديلاً عن راحتي حتى أصل له وحدي

2 comments:

Mohsen said...

الاصرار اول خطوات النجاح

ღღ فــوضــى الــحــواس ღღ said...

صدقت .. تحياتى لك